Red_arrow-rtl

أتود أن تجعل اللغة العربية اللغة المعتمدة في هذا الموقع؟ |

التحالفات السياسية في جيبوتي تنظم تجمعات إنتخابية

12 شباط/فبراير 2013

  • + التعليق الآن
  • طباعة
  • إعادة تعيين تخفيض زيادة

نظمت ثلاث تحالفات سياسية في جيبوتي تجمعات إنتخابية يوم الأحد والإثنين، 10 و11 شباط/فبراير، إستعدادا للإنتخابات التشريعية المقرر إجراؤها في 22 شباط/فبراير.

وذكرت وكالة الأنباء الجيبوتية، أن التحالف المعارض، الاتحاد من أجل الخلاص الوطني (الاتحاد المقدس من أجل التغيير سابقا)، عقد تجمعا إنتخابيا في بالبالا يوم الأحد، ترأسه إسماعيل جيدي هاريد. وجدد مرشحو الاتحاد أمام مناصريهم الذين ارتدوا أزياءا برتقالية، رغبتهم بإجراء انتخابات حرة ونزيهة. وقال هاريد، "لقد انتهى عهد القادة الذين يتمسكون بالسلطة ولا بدّ لإرادة الشعب من أن تقول كلمتها وتطالب بالتغيير".

ويوم الأحد أيضا، قدم إلياس موسى داواليه رئيس التحالف الحاكم، الاتحاد من أجل انتخابات رئاسية على أساس الأكثرية، مرشحي التحالف للمناصرين الذين احتشدوا مرتدين اللون الأخضر، وفقا لما نقلته صحيفة لا نيشن المحلية. وطلب قادة التحالف من الشعب الجيبوتي ألا ينجرفوا خلف الوعود التي تغدقها أحزاب المعارضة. وقال أحد أهم مرشحي التحالف الحاكم، حسين سعيد غومانيه، "بفضل السياسات التي وضعها الرئيس إسماعيل جيليه والأطراف التي تشكل هذا التحالف، يشهد وطننا تقدما وتغيرا ويقوم ببناء قدراته ويبدو مستقبله مشرقا".

بالمقابل، إلتقى يوم الإثنين التحالف الوسطي، مركز الديموقراطيون المتحدون بقيادة عمر علمي خيري، بمناصريه في الملعب البلدي بفاراح هاد. ودعا خيري المناصرين إلى التصويت في الإنتخابات المقبلة، شاجبا المشاكل التي تعتري الإدارة الحالية، وبخاصة الفساد والمحسوبية والمحاباة، التي قال أنها تعرقل تقدم الإقنصاد في البلاد.

وكانت فترة الحملات الإنتخابية قد بدأت يوم الجمعة، 8 شباط/فبراير، وستستمر لمدة أسبوعين. وهذه هي الإنتخابات الأولى التي تشهدها جيبوتي بعد إلغاء النظام الإنتخابي الأكثري، ويتوقع أن تمنح أحزاب الأقليات صوتا أكبر في الحكومة.

(سياسة التعليقات) *إشارة إلى حقل مطلوب

آخر الأخبار

اختيار المحرر

اشتراك

استطلاع الرأي

إلى أي مدى تثق أن حكومات دول شرق أفريقيا تتخذ تدابير كافية لمنع تفشي الإيبولا؟

النتائج